الأشياء التي تعرفينها سلفا و بعض ما قد يكون جديدا عليك

أمور تثير القلق

ستكتشفين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العمر بعض المقلقات التي قد تؤثر على طفلك مثل التجشوء والإرتجاع والمغص. فتلك قد تستمر أو قد تظهر مكانها مضايقات جديدة ، عليك تعويد نفسك على المقلقات الشائعة ، وأن تسعي لإستشارة طبيب الأطفال الخاص بك إذا إنتابك أي شكٍ بأن طفلك لم يتحسن. 

  • مكافحة الأمور المثيرة للقلق لطفلك

     

    نزلات البرد

    إن عدم إكتمال الجهاز المناعي لطفلك ، والمجرى الضيق للأنف قد يجعل طفلك عرضة لنزلات البرد خاصةً في فصول السنة الباردة. نزلات البرد تسببها الفيروسات (رينوفايرسز) وتميل إلى الإختفاء من تلقاء نفسها بعد أيام قليلة. رشح الأنف المغلق وفي بعض حالات إرتفاع درجة الحرارة هي مثال لأغلب الأعراض العامة.


    يجب أن تكون الأشياء التالية موجودةً دوماً عندك:

    • شافط الأنف لتنظيف أنف الطفل بإستخدام القنينة ذات مرشح الإستخدام الواحد


    بعض التوصيات :

    • حاولي المحافظة على درجة حرارة الغرفة ما بين 22 الى 23 مئوية أي 71 الى 73 درجة فهرنهايت.
    • أعطي طفلك كمية كبيرة من السوائل لتبقيه رطباً ، ويمكنك إستخدام كريمات وزيوت الترطيب
    • في حال إرتفاع الحرارة المستمرة او الزائدة ، قومي بزيارة طبيبك وتجنبي إستخدام أي علاج بدون إستشارة الطبيب

     

     

    اضطرابات النوم

    يعتبر النوم أساسيا للنمو البدني والعقلي للرضيع.  فهو حين ينام، يتم تحرير هورمون النمو وبذلك تتم عملية النمو العقلي وتثبيت الذكريات. وتشير التقديرات أن ما يقرب  من 30 % من الرضع يجدون صعوبة في النوم ويفشلون في المحافظة عليه.

    أثناء الأسابيع الأولى، يواصل الرضيع الإيقاع الجنيني، فهو يستسقظ كل3-4 ساعات ليأكل ولا يفرق بين الليل والنهار. شيئا فشيئا، يبدا النوم يتركز أكثر خلال الليل مع عدد أقل من القيلولات. ولكن لا يعرف كل الأطفال نفس وتيرة النضج.

    هل من حل؟ أولا يجب تحديد بعض العادات الجيدة مع احترام فكرة أن ينام الطفل في سريره لا محمولا بين الذراعين، في جو هادئ وإضاءة خافتة. كما أن التغذية المناسبة تلعب دورا مهما، فقد أكدت دراسات مختلفة أن حليب الأم يوفر مغذيات مختلفة خلال الليل، من بينها التريبتوفات الدي يساعد على  تعزيز نظام ساعات النوم لدى الرضع. إذا كان الرضيع يتناول حليب أطفال فاستشيري مع طبيب الأطفال عن إمكانية اللجوء إلى الحليب الخاص بالليل. هذه الأنوع من الحليب تنتج خلال الليل المكونات المختلفة الموجودة في تركيبة  حليب الأم والتي تساعد الرضع على النوم سريعا والاستمرار في النوم ليلا. الإمكانية الأخرى هي تجربة شاي الأعشاب مثل الزيزفون والترنجان التي لها مفعول مهدأ ومسكن

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !