تكلمي معه بحنان…

الحديث مع الطفل.

أكيد أنك لاحظت أن طفلك يفهمك أكثر مما يبدو.
على الرغم من كونه لا يزال لا يعرف الكلام، فهو يتواصل معك من خلال ابتسامته، وتعبيراته، وأصواته، وبكاءه، ونظراته وحركاته، في أشكال مختلفة فيما بينها بـ 200 مرة في المتوسط... إلا أن الوقت قد حان لتبدأ بالكلام معه.

  • تكلمي معه بحنان...

    للأطفال ردود أفعال لدى سماعهم للأصوات: فهم قد يشعرون بالخوف عند سماعهم ضجيج قوي ويشعرو بالهدوء عند سماعهم لأصوات آبائم وأمهاتهم، خاصة إذا تكلموا معهم بحنان ولطف. حتى وإم كان رضيعك، في الوقت الحالي لا يقول أي شيئ، إلا أنك يجب أن تحفزيه فتهمسي له, وتحكي له حكايات أو تغني له أغاني وبذلك تعلميه أن يتواصل ويتعلم أن يشارك ويعبر عن عواطفع ومشاعره.
    تقربي من رضيعك، انظري إلى وجهه الصغير، تكلمي معه بطريقة موسيقية لطيفة. توقفي كل مرة كي تعطيه الفرصة ليصدر أصواتا صغيرة وثغثغات، هذا يعني أنه يستمع إليك ويريد أن يتواصل معك. هو مازال لا يفهمك بوضوح ولا يراك جيدا إلا أنك بفضل كلماتك وابتسامتك ستتمكنين من أن يشعر بالراحة والهدوءوخاصة بالسعادة

-          أخطاء عادية. إن التواصل مع الرضيع يمكن أن يكون معقدا، خاصة إذا فكرت أن طفلك يفهمك. لكنه في كثير من الأحيان يتلقى رسالة مخالفة للتي أصدرت.

-          من الخطأ أن تفكري أنك إذا نطقت بمهل ودون إتمام الجملة سيفهمك أحسن. إن تعليمه الكلام الخاطئ يمكن أن يتسبب في تأخر تطوره الطبيعي في الفهم ودمج اللغة: أولا يجب أن يلاحظ ثم يحفظ في الذاكرة، كي يقلد بعد ذلك ما تعلمه.

-          أحيانا، يمكن أن تتضايقي لكون طفلك يظهر أنه لا يبالي بك. في غالب الحالات، لأنه لا ينتبه إليك أو لأنه مشغول بأمور أخرى.

-          لا تهتمي كثيرا، إذا تأخر طفلك أكثر من الآخرين في البدء بالكلام. لا يتعلق الأمر بالذكاء، ولكن بوتيرة النمو لديه، إذ أن كل طفل له وتيرة خاصة به. وفي كثير من الأحيان، أولئك الذين يتأخرون عن الكلام يتحولون إلى ثرثارين حقيقيين.

-          من المهم أن تطرحي أسئلة على الرضيع ولو أنك تعلمين أنه لن يرد. وهكذا تحفزينه على الحوار معك ونتيجة لذلك يبدأ بالحديث. 

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !