العادات الجديدة تعني مضايقات جديدة

أمور تثير القلق

يجلب تغير العادات معه إختفاء المضايقات النموذجية للشهور الأولى ، ولكنه ينشيء أيضاً مضايقات جديدة. إن أشياءً مثل تعلم المشي وظهور الأسنان و إستخدام غذاء جديد أو تغيير الجدول الزمني أو المكان هي مغامرات جديدة تجلب معها كثيراً من الأشياء. سوف نخبرك بأكثرها أهمية. 

  • تعلم الشعور بالتحسن

     الإمساك

    إذا كان براز الطفل صلباً فإن الحل الجيد هو زيادة إستهلاك الألياف من خلال تناول الفاكهة والخضروات. سيقلل ذلك من حالات الإمساك حيث يقل تماسك البراز بفضل إمتصاص الألياف للماء وهذا يزيد من حجم الكيموس ويقلل من إنسجامه. وكون الألياف مقاومة لإنزيمات الهضم فإنها تجعل الكيموس يدخل إلى الجهاز الهضمي بدون تعديل في تركيبته وبذلك يكون من السهل التخلص منه.

     

    ماذا يمكنك أن تفعليه في حالة الإمساك؟

    • يمكنك زيادة محتوى الألياف في غذاء الطفل
    • إسعي للحصول على إستشارة طبيب الأطفال أو الصيدلي. فقد تقدم لك الإستشارة من متخصص لإستخدام وصفة غذاء الطفل من النوع AC أو غذاء الطفل من الحبوب الكاملة (غنية بالألياف غير قابلة للإذابة وأيضاً انسولين الألياف القابل للإذابة).
    • تخلصي من الأطعمة القابضة المسببة للإمساك مثل الموز والتفاح المقشر والجزر والأرز.
    • قومي بعمل مساج لطفلك أو ضعيه على ظهره وأمسكي برجليه وأديريهما في دوائر سريعة. إن ذلك يقوم بتحفيز عضلات بطنه ويساعد حركة الامعاء.
    • ولكن لا تستخدمي المحاليل مثل المحفزات و أقماع الجلسرين أو المنتجات الصيدلانية الأخرى بدون موافقة طبيب الأطفال ، إذ أنها قد تخلق روتيناً أو تتسبب في الإمساك المزمن.


    الإسهال

    من المرجح أن تكون لدى الاطفال الذين يذهبون إلى دور الحضانة إضطرابات معوية في كثير من الأحيان. أكثرها شيوعاً هو الإسهال المميز بقلة إنسجام البراز وزيادة تكرارالإسهالات مما له خطورة التسبب في الجفاف وفقد السوائل وقد يكون مصاحباً بتعقيدات مثل المرض وفقدان الشهية.

    تساعد إستجابة الجهاز المناعي على التخلص من الكائنات الدقيقة المضرة التي تصيب أمعاء الطفل عند الإسهال كما في الكحة. قد تكون تلك مشكلة عابرةً فقط لأن الكائن الحي قادر على تحطيم الفايروس خلال أيام.

     

    كيف تساعدين في تخفيف الأعراض؟

    • حافظي على السوائل في جسم الطفل بإعطائه كمية كبيرة من الماء والعصيرو يمكنك أن تلجأي إلى محاليل مكافحة الجفاف بالفم عند الضرورة.
    • قومي بأفضل ما يمكنك في تغذية طفلك أثناء هذه الفترة. لا شك أنه سيفقد شهيته للأكل وعليك إيجاد طريقة لتحفيزها مجدداً.
    • الطعام القابض قد يكون مساعداً مثل التفاح والموز وغذاء الطفل المصنوع من هريسة الأرز فقط ، أو بخلطه مع الجزر مما يساعد على جعل البراز صلبا ويقلل عدد مرات التبرز.
    • من الجيد أن تستمري في إستخدام نفس الحليب المعتاد عليه من طفلك ، ولكن إذا كان الإسهال شديداً أو لم تتحسن حالته إسعي لإستشارة طبيب الأطفال حيث أنه في هذه الحالات قد ينصح باستخدام الحليب الخالي من اللاكتوز. 

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !