أهلا بكم في البيت!

الوصول

أثناء تواجدك بالمستشفى، سيساعدك الأطباء والقابلات والممرضات. بالإضافة إلى ذلك، سيهتمون بك، ويحضرون لك الطعام، ويعالجونك، ويساعدونك في الحمام...ولكن، عند عودتك إلى البيت، فمن الطبيعي أن تُحسي بشيء من القلق، ولا يمكنك أن تواجهي جميع الأشغال. فلا تنسي أنه ابتداء من الآن هناك شخص جديد صغير السن يحتاج إلى كل اهتمامك. لأجل ذلك، سيكون من اللازم أن تعتمدي على مساندة زوجك وأهلك. 

 

etapa-img1
  • نصائح عند عودتكم إلى البيت.

    -          كل رضيع فريد من نوعه وكل أسرة فريدة من نوعها. لأجل ذلك، لا توجد طريقتان متشابهتان للتكيف. إلا أنكم سوف تحققون ذلك شيئا فشيئا.

    -           من الطبيعي، خلال الأيام الأولى، عندما تسمعين طفلك يبكي، أن تهتمي به وتحاولي إرضاء احتياجاته وتهدئته بسرعة. سوف لن يكون الأمر كذلك يوميا لأن الرضيع سيتوقف عن البكاء شيئا فشيئا، وستعرفينه أكثر بكثير.

    -          في البداية، من الطبيعي أن يبكي الرضيع مرات متعددة: لا يعرف طريقة أخرى للتعبير، عندما يكون جائعا، أو لا يحس بالراحة (تبول أو غاط)، يحس بالتعب، أو بالعزلة، أو بالبرد، أو بالنعاس، بالألم...

    -          يجب أن تأخذي وقتك مع طفلك: أنتما في حاجة لعلاقة حميمة ملؤها الحنان.

    -          يجب أن تعتمدي على مساندة زوجك لكي تحصلي على جو من السلام والاحترام والحب.

    -          كيف يكون الجو ملائما؟ مريحا، هادئا، نظيفا، مرحا، بدون دخان، بدون ضوضاء كثيرة...

    -          يحتاج الرضيع للاهتمام حسب طلبه: ابتداء من التغذية، وتغيير الحفاظات، علاج حبل السرة الخ... وبما أنك الأم توجد في مرحلة استعادة العافية، سيكون ذا أهمية أن تعتمد على مساعدة الزوج أو الأهل أو الأصدقاء. يجب أن تقتسمي معهم طريقة تصرفك وقراراتك.

    -          أوكلي المهام التي لا تمثل أولوية إلى أشخاص آخرين ممن حولك، لكي تركزي اهتمامك بطفلك.

    -          بعد الولادة، من المؤكد أنك ستخبرين جميع العائلة والأصدقاء والمعارف، يجب أن تستقبليهم ولكن حاولي أن تكون الزيارات متفرقة في الزمن وغير مقلقة بالنسبة لك وللرضيع.

    -          حاولي ألا يحكم عليك الأشخاص ممن حولك باستمرار. كونك أما يفرض عليك أن تتعلمي كل يوم، أن تنصتي إلى النصائح، ولكن لا تحاولي أن ترضي الجميع.

    -          يجب أن يتعود طفلك على الضوء أثناء النهار وعلى الظلمة أثناء الليل.

    -          إذا كان للرضيع أخ أكبر منه، عليك أن توضحي له مسبقا أنكم ستصبحون زائد واحد في أسرتكم. اجعليه يشارك في وصول الرضيع وفي العناية به. إذا كان فرق السن بينهما قليلا، احرصي عليهما كي لا يؤذيا نفسيهما. بصفة خاصة، حاولي ألا يقوم الأخ الأكبر بنقله: كلفيه بمهام أو أشغال صغيرة، وبذلك تخفضين من غيرته، إذا كان لديه غيرة، خصصي له بعد ذلك وقتا خاصا، احكي له قصة...

    -          إذا كان في المنزل حيوان، في البداية يجب أن تحصري دخوله على الرضيع. احرصي على تصرفه وعلميه أن هناك عضوا جديدا في الأسرة. ولأسباب وقائية، حاولي ألا يدخل غرفة الرضيع.

     

     

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !