الحالة الجديدة تعني إكتساب عادات جديدة

الأغذية التي يجب مراعاتها

يجلب لك الحمل معه جميع أنواع الإرشادات والنصائح والتوصيات التي يتعين عليك إتباعها . إحدى هذه العناصر هي التغذية ، حيث من المهم أن تحافظي على نوع أغذية صحية ومتنوعة وتحتوي على كل أنواع المواد الغذائية. بدلاً من النظر إلى هذا الأمر كقيود أو ممنوعات ، عليك إتباع حدسك

etapa-img1
  • ربما تلاحظين منذ بداية حملك زيادة في الشهية أو تفضيل لأنواع معينة من الأغذية (هذا إذا لم يمنعك الغثيان) والسبب وراء ذلك هو حاجتك للطاقة وزيادة الغذاء خلال هذه الفترة . من الأفضل لك أن تأكلي للوفاء بحاجة جسمك ولكن دون إفراط. كما يجب عليك التأكد من إحتواء ما تتناولينه على ما يلي:

    • إحتياطيات الطاقة : يقوم جسمك خلال المرحلة الأولى من الحمل بتجميع إحتياطيات من الطاقة على هيئة شحوم والسبب الكامن وراء ذلك هو أنها ستكون ضرورية ولازمة خلال المرحلة الأخيرة عندما تزداد سرعة نمو الجنين
    • الأحماض الدهنية الأساسية : أوميغا -3 وأوميغا -6 وهي ضرورية لنمو الأعصاب وأنسجة الدماغ لطفلك المستقبلي
    • الكالسيوم : ضروري لبناء العظام لدى الطفل ، حاولي أن تتناوليه أكثر من المعتاد من أجل المحافظة على مخزون جسمك
    • فيتامين د : يساعد على زيادة الإستفادة من الكالسيوم ويساعد في بناء العظام
    • الحديد , : ضروري لتغذية الأنسجة بالأكسجين ونمو العضلات كما يضمن القدر الكافي من الدم للمشيمة . تناول الحديد بكمية كافية يمنع إصابة الأم بفقر الدم .
    • حمض الفوليك والزنك , : كلاهما ضروري لإنقسام ونمو 

لكل امرأة حاجتها الخاصة من الطاقة حسب تكوينها وعمرها ونشاطها العملي ، وهذا هو أحد الأسباب التي تستلزم تناولك لغذاء متوازن والذي يوفر لك السعرات الحرارية اللازمة ويشتمل أيضاً على المواد الغذائية الأساسية

نوصي بضرورة أن تتناولي خلال الحمل 300 سعرة حرارية إضافية خلال الثلث الأول والتي يجب زيادتها إلى 350 سعرة حرارية خلال اثلث الثاني وأخيراً إلى 450 سعرة حرارية خلال الثلث الثالث.

الكالسيوم من المعادن التي توجد ضمن بنية الأسنان والعظام ولكنها تساعد أيضاً في التفاعلات الأيضية والإنقباضات العضلية. وحيث أنه من المواد الأساسية التي تشكل عظام طفلك، يتعين عليك أن تأخذي كمية كافية منه لتفادي أن يأخذ الجنين هذه المادة من إحتياطياتك الأمر الذي يخلق لك مضاعفات طويلة وقصيرة المدى مثل تسوس الأسنان وهشاشة العظام

خلص الخبراء إلى أنه يتعين عليك أن تتناولي خلال فترة الحمل ما لا يقل عن 4 وجبات غنية بالكالسيوم في اليوم حيث أن حاجة جسمك ستزداد لتصل إلى 1200 ملغم/اليوم. ماذا يمكنك أن تتناولي أيضاً ؟ الحليب ومنتجاته المختلفة : الجبن ، الزبادي ، التحليات التي أساسها الحليب ، الآيسكريم ، أو حتى المنتجات الغذائية المعززة بالكالسيوم التي تصفها لك أخصائية أمراض النساء والتوليد.

تساعدك التمارين خارج المنزل على إستخلاص فيتامين "د" الضروري لإمتصاص الكالسيوم. هناك أنواع مختلفة من التمارين التي تتناسب مع كل مرحلة من مراحل الحمل علماً بأن المشي مسموح به دائماً

نوع من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء وهو ضروري لنمو أعضاء مولودك ، ولإنقسام الخلايا وإنتاج خلايا الدم الحمراء في جسمك وجسم جنينك. كما يعرف أيضاً باسم ب9 ، يمكن أن يتسبب نقص هذا الحمض في الولادة قبل الأوان أو التشوه وخصوصاً العصبي مثل السنسنة المشقوقة أو إنعدام الدماغ . لهذا السبب ولتفادي الإختلالات التي يمكن أن تحدث تنصح أخصائيات أمراض النساء والتوليد بتناول حمض الفوليك خلال فترة الحمل وبصفة خاصة خلال الربع الأول أو أحياناً قبل الحمل نفسه.

أين يمكنني أن أجده؟ تجدينه في الحبوب والخضروات الليفية والمكسرات، والفواكه وبصفة خاصة الحمضيات، النخالة ، الدواجن،اللحوم و الأطعمة البحرية، والكلاوي. ملحوظة : تفقد الخضروات 70% من حمض الفوليك أثناء الطهي

وهو من المعادن الهامة خلال الحمل بسبب زيادة حجم الدم ونمو المشيمة وبسبب طفلك المنتظر. تزداد الحاجة للحديد خلال فترة الحمل وبصفة خاصة خلال الربع الأخير . يتسبب نقص الحديد في الإصابة بفقر الدم والذي تظهر أعراضه على شكل إجهاد عام وضعف ودوار ولكنه في شكله البسيط لا تظهر له أية أعراض

كيف يمكنني تكوين إحتياطيات جيدة من الحديد ؟ من الضروري أن تحافظي على نمط غذائي صحي ومتنوع. تناولي بصفة خاصة اللحوم الحمراء ذلك لأنها تحتوي على الحديد بهيئة الهيماتين لسهولة إمتصاصه بواسطة الجسم كما يتعين عليك أن تتناولي منتجات الدواجن والأطعمة البحرية والبقول والفراولة والخوخ والبطاطس والتمر والحبوب المعززة بالحديد ذلك لأنها تحتوي على الحديد بالرغم من أنه ليس على هيئة هيماتين

في كثير من الأحيان تصف أخصائية أمراض النساء والتوليد عقاقير الحديد وبصفة خاصة خلال الربع الأخير من الحمل وكذلك تقوم بمراقبة مستويات هذا المعدن في دمك. في هذه الحالة يفضل أن تتناوليها مع الطعام الغني بفيتامين ج (البرتقال والليمون والجريب فروت والكيوي والفلفل الأحمر والأخضر) و على المعدة الخالية تؤدي الأطعمة الغنية بالألياف أو الكالسيوم ومضادات الحموضة وعقاقير الكالسيوم إلى تقليل امتصاص الحديد ولهذا السبب تعين عليك تفادي تناولها مع هذه الأنواع من الأطعمة.

اليود حتمي لنمو وتطور الأعضاء وبصفة خاصة الدماغ وكذلك لصناعة هورمون الثيرويد الذي تفرزه الغدة الدرقية ، ذلك الهرمون الذي ينظم الأيض في معظم خلايا جسمك

كيف يمكنني الحصول على كمية كافية من اليود ؟ إستخدمي ملح الطعام المعزز باليود وتأكدي من أن طعامك يحتوي على الأطعمة البحرية مثل السلمون ، الحوت، التونا، والسردين.إستشيري طبيبك عن إمكانية تناول العقاقير المحتوية على اليود

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !