وماذا بعد الولادة

تغذية الرضيع

هل تعلمين، وبحسب مختلف استطلاعات الرأي، أن الغذاء الذي سيتلقاه الرضيع يقرره الأم والأب قبل الولادة؟ لا يجب أن تتسرعي ولكن يمكنك أن تطلعي هنا على مختلف الخيارات التي ستكون لديك ساعة تغذية الرضيع، بمزاياها وفوائدها وكذلك أضرارها.

etapa-img1
  • تنصحنا جميع المنظمات الدولية التي لها علاقة بالصحة والتغذية، خاصة المنظمة العالمية للصحة، باستعمال حليب الأم كغذاء مثالي بالنسبة للرضع. السبب: للمميزات الخاصة لمكوناته، ليس فقط لأنه يلبي جميع احتياجاته الغذائية، بل لتوفيره أيضا لمكونات ذات فوائد على النمو وتقوية النظام المناعي.

    فعلا، فالمنظمة العالمية للصحة تنصح باستعمال حليب الأم حصريا إلى غاية الستة أشهر الأولى. إلا أنه إذا كانت لديك شكوك أو تريدين معرفة خيارات أخرى، يمكنك أن تستشيري طبيب طفلك المستقبلي، الذي سيقدم لك المشورة حول الموضوع. إن الاختيار ما بين حليب الأم وحليب الأطفال هو إحدى القرارات الأولية التي يجب اتخاذها، ويجب أن يتعلق الأمر دائما بقرار مريح، كتعبير على الحنان، والعناية الأساسية بالرضيع في المرحلة الأولى من حياته.

    بغض النظر عن الطريقة التي ستختارينها لتغذية طفلك عندما يولد، يجب أن تتذكري بعض الأمور الهامة:

    - إذا اخترت الرضاعة الطبيعية، لا تنسي الأسطوانات الوقائية، وحمالات الصدر الخاصة بالرضاعة، والبلوزات وقمصان النوم السهلة الفتح.
    - في حالة اختيارك لحليب الأطفال، تزودي بزجاجة الرضاعة بسدادة وغطاء، ومصاصات، وبصفة خاصة، بكأس لإفراغ حليب الأطفال مع مقياسه.

    o هناك مختلف أصناف زجاجات الرضاعة، من مختلف المواد (بلاستيك وزجاج)، وكذا مختلف حلمات الرضاعة من المطاط أو السيلكون بمختلف الأشكال (بحجم الحلمة الطبيعية، كلاسيكية أو ذات التقطير، أو ذات فم أوسع)، وذات ثقب بأحجام مختلفة. يجب أن تستشيري في ذلك الصيدلاني الذي تثقين فيه.
    o في حالة اختيار حليب الأطفال، ننصحك باستعمال حلمات الرضاعة ذات تدفق متوسط لأنها تسهل المص بواسطة تقطير مستمر وتجنب اختناق الرضيع. إن أفضل الحلمات هي التي يقبلها الرضيع وتتلاءم معه.
    o تذكري كذلك الأدوات الضرورية للتحضير (وعاء لغلي الماء مثلا)، وللتنظيف والحفظ (مثل الفرشاة و/أو المعقمات، ومصفاة). في كلتا الحالتين، يستحسن أن تتزودي بمختلف المريلات لتغذية رضيعك...بدون بقع.

  • نصائح وعادات لتغذية الرضيع:

    -          ابحثي عن مكان مريح وهادئ.

    -          أفضل الوضعيات هي الجلوس وظهرك مستقيم.

    -          يجب أن تكوني مرتاحة ومسترخية.

    -          ضعي الرضيع في حضنك مع مسند للرأس والجسم. يجب أن يكون رأس الرضيع على مستوى كتفك. 

    -          ننصح بإمالة زجاجة الرضاعة بحيث يملأ الحليب كامل الحلمة لكيلا يبتلع الرضيع هواءً كثيرا عند الامتصاص.

    -          بعد تناول الحليب، ساعدي الرضيع على إخراج الغازات، وذلك بإبقائه في وضعيات محددة تساعده على أن يتجشأ. سوف يحس براحة أكبر، وتتجنبين التقيؤ أو الإسهال الناتج عن الإفراط في تكدس الهواء على مستوى البطن. 

  • وضعيات تساعد الرضيع على التجشؤ:

    -          يوضع الرضيع على بطنه، وهو مستلق في حضنك ورأسه أعلى شيئا ما من صدره، قومي بتدليكه بلطف على ظهره.

    -          ضعي الرضيع واقفا وهو متكئ على صدرك، حيث يكون رأسه بمحاذاة كتفك تماما، وقومي بدلك ظهره بلطف أو اضربي قليلا بكف اليد على ظهره.

    -          أجلسي الرضيع على ركبتيك، وأمسكي صدره وذقنه بيد واحدة (سيكون ذلك أسهل عندما يتمكن من الحفاظ على توازنه)، ثم قومي بتدليكه بلطف على ظهره.

    عندما تكتسبن خبرة في الرضاعة (بالثدي أو بالزجاجة)، ابتداء من الشهر الرابع أو السادس، عادة ما تتنوع تغذية الرضيع بأغذية تكميلية، مأكولات جديدة، ونكهات ومكونات جديدة. 

أداة البحث عن المنتجات

منتج لكل حالة وحاجة لطفلك

نوفّر في مختبرات أورديسا على مجموعة كبيرة من المنتجات ذات الجودة العالية من أجل إرضاء حاجات الأطفال الصّغار. من هنا يمكنك التعرّف على المنتج الذي يلائم سن طفلك واستعمالاته ومراحله وخصائصه، كما يمكنك العثور على النكهة والبنية التي ستسعديين طفلكى قطعا عند اختيارها. شهيّة طيّبة !