متى يبدأ الطفل بالتسنين؟

كثيرًا ما تسأل الأم الجديدة هذا السؤال خاصة إذا ما قام أحد الأقارب أو الأصدقاء بإخبارها أن طفلها العزيز قد تأخر في التسنين. وهو الأمر الذي قد يصيبها بالإحباط والقلق والتوتر وتبدأ رحلة زيارة الأطباء للاطمئنان على صحة الطفل وأحواله. ومن المهم أن نخبر كل أم أن مرحلة تسنين الأطفال تختلف من طفل للآخر وتستغرق فترات طويلة وتكون بمثابة كابوس حقيقي لدى العديد من الأمهات بسبب الأعراض التي يصاب بها الطفل. لذلك من خلال السطور القادمة سوف نخبر كل أم جديدة ببعض المعلومات والنصائح الهامة عن تسنين الأطفال، هذا بالإضافة إلى أننا سنخبرها بالأعراض التي ستؤكد لها بأن أغلى ما لديها على وشك الحصول على أسنانه الأولى.

يبدأ أي طفل عادة في التسنين من عمر 4 أشهر حتى 3 سنوات وهي الفترة التي تكون مرهقة للغاية لدى العديد من الأمهات بسبب ما يمر به الطفل وما يشعر به من آلام، حيث سيزيد بكائه خلال هذه الفترة ويقل نومه كثيرًا مما ينعكس على الأم وبالتالي لن تتمكن هي الأخرى من النوم وستصبح أكثر عصبية بسبب كثرة البكاء. ولكن حاولي الابتهاج قليلًا فكل الأطفال لا تتعرض لألم الأسنان عند بداية التسنين، وربما تكونين من ضمن سعداء الحظ الذين يمرون بتجربة تسنين مع أطفالهن بدون ألم.

أعراض التسنين عند الأطفال:

حتى يسهل على أي أم معرفة ما إذا كان طفلها بدأ في التسنين أم لا، هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل وسوف تؤكد للأم هذا الأمر ومن ضمنها:

  • زيادة اللعاب.
  • يبدأ الطفل في وضع كل شيء وأي شيء في فمه.
  • زيادة عصبية الطفل بشكل ملحوظ، وعدم رضاه عن أي شيء.
  • حك الطفل لذقنه وشده لأذنيه.
  • ارتفاع طفيف في درجات الحرارة.
  • بكاء الطفل المتواصل وقلة فترات نومه.

ما هو ترتيب ظهور الأسنان عند الرضع؟

كما سبق وأن أشرنا،فإن بداية ظهور الأسنان أو التسنين عند الرضعيختلف من طفل لآخر ولكن بشكل عام يمكن أن نقول إن في عمر 4 إلى 7 شهور يبدأ ظهور السنان الأماميان السفليان، وبعدها يظهر السنان الأماميان العلويان في خلال 4 إلى 8 أسابيع.

وما بين عمر 7 إلى 9 شهور سوف تلاحظ الأم ظهور سنان آخران علويان وسفليان. أما في عمر 10 إلى 14 شهر فسوف تبدأ الأضراس في الظهور وهي التي ستزعج الطفل بشكل أكبر وستؤلمه أكثر بسبب حجمها وشكلها.

أما في عمر 15 شهر حتى 18 شهر سوف تكون مرحلة ظهور الأنياب، وبعد ذلك حتى الثلاث سنوات سوف يكتمل ظهور بقية الضروس.

نصائح لتخفيف آلام التسنين عند الرضع:

يمكنك المساهمة في تهدئة ألم التسنين الذي يشعر به الطفل من خلال إعطائه بعض الفواكه الباردة التي يأكلها أو إعطائه حبة جزر أو خيار بارد من الثلاجة حتى يقضمها. كما يمكنك منحه عضاضة أو لعبة مطاطية أو أي شيء يلهو به ولكن يجب أن يكون حجمه كبير كفاية حتى لا يبتلعه عن طريق الخطأ. وتجدر الإشارة إلى أن طفلك قد يحيرك بعض الشيء حتى تجدين ما قد يريحه من هذا الألم ولكن حاولي أن تتحلي بالصبر.

ومن المفيد أيضًا أن تقومي بالمسح على لثة طفلك بأصبعك أو بقطعة قماش نظيفة باردة كل فترة حتى تهدئي من الألم الذي يشعر به، كما يمكنك أيضًا استشارة طبيب الأطفال لينصحك بنوع جل مناسب لتسكين ألم الأسنان.

نصائح للعناية بأسنان الرضع:

حاولي ألا تهملي الاهتمام والعناية بأسنان طفلك مهما حدث، كما يعتبر اهتمامك بها في هذه المرحلة هام للغاية لأنه سيترتب عليه صحة أسنان الطفل فيما بعد. لذلك، نظفي أسنانه ولثته يوميًا بعد كل رضعة أو تناوله لأي طعام من خلال قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء أو بفرشاة خاصة يتم ارتدائها في الأصبع. بعد ظهور جميع الأسنان ستأتي مرحلة تنظيف الأسنان بفرشاة عادية لذلك حاولي التمهيد لهذه الخطوة من الآن عن طريق ترغيبه وتشجيعه على تنظيف أسنانه بالفرشاة من خلال شراء فرشاة ملونة جميلة، ويجب أن يرى الطفل في أبويه القدوة والمثال الحسن وهذا عن طريق أن يقوما دائمًا بالحفاظ على غسيل أسنانهما وإظهار الأمر أمامه.

مقالات ذات صلة