حمض الدوكوساهيكسانويك DHA, أساسي خلال السنوات الأولى

حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) هو حامض دهني متعدد عدم التشبع طويل السلسلة من مجموعة أوميجا-3. يوجد خاصّة في الأغذية البحرية وهو أساسي في تغذية الأطفال لأنه يساهم في تطوّر وظيفة البصر ويوجد بتركيزات عالية في بنيات الدّماغ. الرضاعة الطبيعية هي افضل خيار لضمان حصول الأطفال على كمّية مناسبة من DHA ، وفي حالة إستعمال تركيبة حليب للأطفال، إختاري منتج غني في الـ DHA.

يمكن للبشر تصنيع DHA من العنصر الأوّلي، حامض ألفا-لينولينيك، وهو حامض دهني إساسي من مجموعة أوميجا-3. ومع ذلك فأحياناً لا تنتج أجسامنا DHA بما يكفي لتلبية إحتياجاتنا، مما يجعل من الضروري أن نتناوله جاهزاً مباشرة من خلال الغذاء.

ويكون هذا ذو أهمية خاصة خلال السنوات الأولى من الحياة، عندما تكون قدرتنا على تخليق الـ DHA أقل منها في سن البلوغ، وخلال هذه الفترة يستخدم هذا الحامض الدهني في نضج و تكوين بنيات جسدية مختلفة.
يوجد DHA بكمّيات كبيرة في حليب الأم، لذا عندما يتغذّى الرّضع على الرضاعة الطبيعية يحصلون على الكمّيات اليومية الضرورية لضمان النمو السليم.

في حالة تعذّر الرضاعة الطبيعية، ننصح بإستعمال حليب الأطفال الذي يحتوي على DHA على الأقل حتى يمكنك تقديم أغذية تحتوي عليه بكمّيات أكبر، مثل الأسماك الزيتية و صفار البيض.

توصي هيئة سلامة الغذاء الأوروبية بأن الأطفال ما بين عمر 2 إلى 18 سنة يستهلكون على الأقل وجبة أو وجبتين من الأسمك الزيتية أسبوعياً و هو ما يعادل 250 مجم من الـ EPA + DHA يومياً.

مقالات ذات صلة