حقائق حول تركيبات الحليب للرضع

تضطر العديد من الأمهات إلى اللجوء للحليب الصناعيلإطعام أطفالهن أو المزج بين الإرضاع الطبيعي والصناعي للعديد من الأسباب الطبية أو الشخصية. ولكن بشكل عام يفضل أن تقوم الأم دائمًا باللجوء إلى الخيار الأصح والذي سيعتمد عليه تزويد الأطفال بجميع العناصر الغذائية اللازمة التي تساعدهم على النمو بقوة وصحة. ولكن هل تعلمينماذا يمكن لتركيبات الحليب الصناعية أن تقدم لطفلك؟ هنا سوف نخبرك ببعض الحقائق التي لم تسمعي عنها قبلًا.

فكما نعلم أن حليب الأم الطبيعي يختلف تمامًا عن الحليب الصناعي، إلا أنه على الرغم من ذلك فإن حليب الأطفال يحتوي على المزيد والمزيد من العناصر الغذائية التي تسهم في تطوير الصغير، مثلالأحماض الدهنية أوميغا 3 DHA والتي تعتبر ضرورية في تشكيل الدماغ والجهاز العصبي.يحتوي الحليب الصناعي أيضًا على بعض الفيتامينات والمعادن غير الموجودة بوفرة في حليب الأم، مثل فيتامين (د) والحديد، والتي تعتبر ضرورية لنمو العظام وتكوين الهيموغلوبين.ومن المهم أن نعرف أيضًا أن إضافات الحديد ليست هي المسؤولة عن إصابة الطفلبالإمساك، لذلك فمن الضروري أن يتم البحث عن أسباب أخرى إذا أصيب الطفل بالإمساك أو واجه صعوبة في الإخراج.

وهناك حقيقة مثيرة للاهتمام هي أن العديد من تركيبات الرضع مصنوعة من حليب البقر، ولكن هذا لا يعني أنه مثل إرضاعالطفل حليب البقر مباشرة، لأنه في الأشهر الأولى يكون هذا الحليب غير متوافق مع جهازه الهضمي. في الواقع، يتم التعامل مع الحليب بطريقة تتكيف مع احتياجات الطفل، وهذا بدوره، يلبي المستويات الغذائية التي يحتاجها جسمهلينمو بشكلصحيح.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو، ماذا سوف تفعل الأم في حالة كون طفلها يعاني من حساسية الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز؟ هناك بدائل لحليب الأطفال الصناعي متاحة في الأسواق وهي التي تعتمد على سبيل المثال على الصويا والأرز وهي التي تكون خالية من اللاكتوز.

وهناك أيضا تركيبات حليباطفال خاصة للذين يعانون من نقص الوزنوللأطفال الذين يعانون من الإمساك أو المغص المفاجئ، وهذا من أجل توفير مستوى مناسب من التغذية لهم.

ولمعرفة نوع الحليبالأنسبلاحتياجات طفلك، يفضلاستشارة طبيب الأطفال، حتىينصحكبالحليب الأنسب لحالته الصحية واحتياجاته الغذائية. يوصي العديد من الأطباء باستخدام حليب الأطفال المزود بالكالسيوم والحديد والفيتامينات لتغطية جميع متطلبات الطفل الغذائية. وعندما يبلغ طفلك سنتهالأولى، فمن الممكن أن تستكملي إرضاعه بحليب النمو مثل بليميل بلس 3 والذييمدهم بكل هذه العناصر الغذائية في كل رشفة.

مقالات ذات صلة