كم يحتاج طفلي من الكالسيوم ؟

إعتماداً على أعمارهم، فالأطفال يحتاجون كمية معينة من الكالسيوم يومياً. الكالسيوم هو معدن ضروري في جميع مراحل الحياة، غير أنه حيوي في فترة الطفولة، حيث النّمو و تكوّن الأسنان والأداء الجيد للجهازين العصبي والعضلي يمكن أن يتأثّروا حتى ولو كان النّقص في الكالسيوم طفيفاً جداً.

يتم تخزين 98% من الكالسيوم الذي نتناوله في الأسنان والعظام. بما أن عظام الأطفال في نموّ مستمر، فهم يحتاجون إلى إمداد متواصل من هذا المعدن، غير أن الكمّية المنصوح بها تختلف حسب السّن.

من 0 إلى 6 أشهر

تكفي كمّية 200 مليجرام من الكالسيوم في اليوم. إذا كان الطفل يتغذى على الرضاعة الطبيعية فليس هناك داعي أن تقلقي فحليب الأم يزوّد الطفل بكل إحتياجاته من الكالسيوم، وإذا كنت تغذّينه بالرضّاعة، فطبيب الأطفال سوف يتأكد من أن طفلك يحصل على الكمية الكافية من الكالسيوم عن طريق إجمالي وجباته اليومية من الحليب (بالرّغم من أنه من السّهل القيام بالحساب بالرجوع إلى إرشادات الإستعمال على بطاقة الحليب). يجب الإنتباه إلى أن الأطفال الخدّج، عادة ما يحتاجون إلى كمّيات أكبر من الكالسيوم.

من 6 أشهر إلى سنة

270 مليجرام/ اليوم هي الكمّية الموصى بها. في هذه السّن يحصل الأطفال على إحتياجاتهم من الكالسيوم بشكل أساسي من حليب الأم إذا كانوا مستمرون في الرضاعة الطبيعية أو من تركيبة حليب الأطفال الذي يتناولونه. إبتداءا من عمر 10 أشهر، عندما يمكن إدراج الزبادي في نظامهم الغذائي (شرط أن ينصح به طبيب الأطفال)، يصبح حينها من السهل الوصول إلى تلك المستويات.

ابتداءا من السنة

ابتداءا من هذه السّن وإلى غاية إتمام الثلاث سنوات، يحتاج طفلك إلى أكثر من 500 مليجرام من الكالسيوم يومياً. من المهم أن تكون هذه الكمّية يوميّة لأنه في هذه السّن لا يمكن تعويض الكمّية التي يجب تناولها في يوم من خلال يوم آخر. لهذا، تأكّدي من أن طفلك يتناول كل يوم كأساً كبيراً من الحليب أو بعض من الزبادي أو قطعة جبن أو بعض من الكاسترد، على سبيل المثال. غير أنه لا يجب أن تقلقي زيادة عن اللزوم: فالعديد من الخضروات مثل السبانخ و البروكولي غنية بهذا المعدن.
تذكّري بأن الجسم يحتاج كمية مناسبة من فيتامين د حتى يتم إمتصاص الكالسيوم (فيتامين د يوجد في صفار البيض، الأسماك الزيتية و الجبن).

مقالات ذات صلة