الخطوات الأولى لطفلك

بعد عمر سنة يطرأ حدث مهم في تطوّر الأطفال الصغار: فهم يبدأون بإتخاذ خطواتهم الأولى. إنها إحدى المهارات الأكثر تشويقاً بالنّسبة للأبوين، بالإضافة إلى أنها تعطي الصّغير إحساسا مهمّا بالأمان وتمنحه إدراكا جديدا لكل ما يدور حوله.

رغم أن كل طفل يختلف عن الآخر وله وتيرته الخاصّة به ، إلا أن السّن التقريبي الذي يبدأ فيه الأطفال بالمشي هو بين 12 و14 شهرا، بعضهم يبدأ قبل ذلك بينما الآخرون بعده، غير أنه وفي جميع الحالات لا يجب القلق ولا محاولة جعل الطفل يمشي إن لم يكن مستعدّا بعد للقيام بذلك. فقط إذا كان الطفل غير قادر على الوقوف على قدميه بعد مرور 18 شهراً ولم يبدأ الطفل في حينها من المناسب اللّجوء إلى طبيب مختص ليتأكّد من عدم وجود أية مشكلة في نموّه.

يكون الأطفال مهيّؤن للمشي حينما يستطيعون الوقوف دون مساعدة. تكون خطواتهم الأولى غير دقيقة لأنهم لا يعرفون بعد كيفية السيطرة على وضعيتهم، يتحرّكون بساقين متفرّقتين عن بعضهما والقدمين متّجهتين إلى الخارج، و يسقطون بمجرّد أن يعترض طريقهم أي شيء. ومع مرور الشهور يصبحون أكثر ثباتاً و توازناً إلى أن يتمكّنون من إتقان الطريقة بالكامل، عند عمر السنتين تقريباً.

 

تطوّر الخطوات الأولى

  • بين 7 إلى 9 أشهر، يبدأ الأطفال في الحبو، وهي المرحلة التي تسبق المشي. لكن هناك أطفال يبدؤون مباشرة بالمشي دون المرور بمرحلة الحبو.
  • عند سن 10 شهور تكون إرجلهم أقوى، وإذا سندتهم من الذراعين سيكون بإستطاعتهم رفع إحداهما من الأرض ويقومون بالقفز قليلاً.
  • عند سن 11 شهرا عادة ما يكون الأطفال قادرين على المشي إذا سندت أيديهم أو إذا إستندوا على أسطح ثابتة.
  • ابتداءا من عمر السنة ، يبدؤون في المشي بمفردهم بدون مساعدة، لكنهم يظلّون يرتطمون بأي شيء يعترض سبيلهم.
  • في سن 18 شهرا، تكون لهم القدرة على السّيطرة على حركاتهم، يعرفون كيفية تغير الإتجاه والمشي في إتجاهات مختلفة: الإلتفاف و السير إلى الخلف، الخ.
  • في سنّ 24 شهرا، تكون لهم المقدرة الكاملة على المشي ويبدؤون في المرحلة التالية: الركض.

تحفيز المشي عند الأطفال الصّغار.


بالرّغم من أنه لا يمكننا إرغام الأطفال على المشي، إلا أنه يمكننا مساعدتهم عندما يبدؤون في محاولات خطو خطواتهم الأولى.

  •  اتركوهم على الأرض لأطول مدّة ممكنة حتى يتشجعون على محاولة الوقوف وخطو خطواتهم الأولى.
  • أنشئوا لهم مساحة مفضلة ليبدأوا المشي فيها، يكون بها صناديق أو طاولات (من دون زوايا خطيرة) يستندون عليها. ضعوا أشياء تعجبهم على تلك الأسطح، سيحاولون الإقتراب منها و إلتقاطها.
  • حالما يتعلّم طفلك كيفية الوقوف، إجلسي بالقرب منه و أبسطي ذراعيك و شجعيه على القدوم إليكي.
  • قومي بالمكافئة و التهنئه على كل تقدّم بسيط حتى يكتسب الثّقة بنفسه ويريد الإستمرار في المحاولة.
  • عندما يتعلّم طفلك المشي بالإستناد إلى بعض الأشياء، أمسكي ذراعيه واسحبيه منهما إلى الأمام حتى يتشجع على الإستمرار في المشي، ثم شيئا فشيئا يمكنك التوقف عن مساعدته.
  • من المفيد وضع بعض العراقيل في طريقه كالوسادات والقطع المطّاطية التي توضع على الأرضية حتى نخلق له محفّزات جديدة.
  • كذلك المشّايات مفيدة في دعم الطفل بينما يتحرك في المنزل وشيئاً فشيئاً سيكتسب طفلك الثقة حتى يتمكن من المشي بنفسه. يجب أن تكون المشّاية قوية لا تنقلب بسهولة، وبطبيعة الحال يجب أن يكون تحت المراقبة دائما.

مقالات ذات صلة