الأسئلة الشّائعة

إتّصل بنا

الأسئلة الشائعة – حبوب بلفيت Blevit


  • ما هو الترتيب الذي يجب علي اتباعه من أجل إدخال الأطعمة في الأغذية التكميلية؟

    يختلف ترتيب تقديم الأطعمة حسب إحتياجات كل طفل. سيخبركم طبيب الأطفال الخاص بكم او ممرضتكم بالترتيب الأنسب في كل حالة. عموماً، معظم الرضع يبدأون بالحبوب و بعضهم يبدأ بالفواكه، و في بعض الحالات يبدأ الرضع في تناول هاتين المجموعتين الغذائيتين في وقت واحد تقريبا.
    من أجل إكتشاف الحساسيات الممكنة، من المهم الأخذ بعين الإعتبار أنه ينبغي تقديم الأغذية المختلفة بطريقة فردية على فترات تترواوح بين 3-5 أيام.

  • متى يحين الوقت المناسب للبدء في تناول الأغذية الصلبة؟

    ذلك يختلف من حالة لأخرى، إعتماداً على أسنان الطفل و شهيته، الخ. و مع ذلك، عندما يبلغ الأطفال سن 12 شهراً فهم يميلون لأكل كل شيئ تقريباً، من المهروسات و الأطعمة السائلة مثل الحساء، إلى الخبز و البسكويت و المقرمشات التي يتم قضمها. هذا هو وقت التوقف عن هرس الطعام حتى يعتاد الأطفال على المضغ لكن ذلك لا يمنع من مواصلة هرس بعض الأطعمة.

  • متى و كيف يجب علي تقديم الغلوتين؟

    يمكن تقديم الحبوب الخالية من الغلوتين إعتباراً من سن أربعة أشهر (إذا اعتبر طبيب الأطفال ذلك ضرورياً) بالكميات اللازمة لعمل وجبة حبوب كاملة أو بإضافة مكاييل منها إلى رضاعاة الحليب. ينبغي تقديم الحبوب التي تحتوي على الغلوتين بكميات صغيرة تدريجياً ( مكيال يتم إضافته بشكل دوري إلى الحبوب الخالية من الغلوتين أو الفواكه أو قطعه صغيرة من البسكويت أو المقرمشات أو الخبز تلك التي يستطيع الطفل قضمها و أكلها).

  • ماذا يعني كون حبوب الأطفال دكسترينية أو متحللة مائياً ؟

    عبارات "حبوب دكسترينية" و "حبوب متحللة مائياً" تعني نفس الشيء تماماً. التحويل الى دكسترينات أو التحلل المائي هي عمليات صناعية من أجل كسر روابط النشاءفي الحبوب حتي تصبح أسهل في الهضم بالنسبة للرضع، فالأجهزة الهضمية عندهم تكون غير ناضجة و هم غير قادرين على تحمل الحبوب الغير متحللة مائيا.
    يكمن الفرق بين مختلف مهروسات الحبوب في درجة التحول إلى دكسترينات. فعندما تكون درجة التحول إلى دكسترينات منخفضة، يكون الاستيعاب الهضمي (الإمتصاص) للمغذيات الموجودة في الحبوب منخفضا و تكون كثافتها عالية (تكون أكثر صعوبة في الذوبان و أقل تجانسا عند إعدادها)، وبالتالي فإنها لا تكون مناسبة جداً لتغذية رضيع لا يفوق سنه بضعة أشهر. أما إذا كانت درجة التحول إلى دكسترينات عالية جداً، تصبح كثافة المهروسات منخفضة أكثر (تصبح أكثر سيولة) لكن لا ينصح بها كثيراً لأنها لا تساعد على تحفيز نضج الجهاز الهضمي للرضيع، و الذي يعد بالغ الأهمية في تلك المرحلة.
    أما بالنسبة لمهروسات بليفيت Blevit، فيتم تحويل الحبوب إلى دكسترينات من خلال نظام تحلل مائي إنزيمي فريد من نوعه لكي تكون الحبوب مناسبة لدرجة نضج الجهاز الهضمي عند الرضيع فنصل إلى التغذية المثالية. و هذا يعني انها تمتلك درجة عالية من التحمل و القبول.

  • ما هي المهروسات التي ينصح بها من أجل البدء بتقديم الحبوب؟

    إن مهروسات الحبوب الأنسب للبدء في التغذية التكميلية هي تلك التي يتم تحضيرها من الحبوب الخالية من الغلوتين، مثل الأرز و الذرة
    لمزيد من المعلومات عن الحبوب الخالية من الجلوتين ندعوكم لزيارة استشارى المنتجات .
    وفى حالة اذا ما كان لديكم اى استفسار ، ندعوكم لاستشارة  طبيب الاطفال .

  • الى أي سن يمكننا الإستمرار في إطعام الأطفال بمهروسات الحبوب؟

    ألعديد من الأمهات يدرجن اغذية الحبوب في إفطار اطفالهن حتى يبلغون سن المدرسة.مهروسات الحبوب تمثلإختيار ممتاز للإفطار في أي سن، بالرغم من كونها موجهة لتغذية الرضع خلال سنتهم الأولى، حتى يتم تنويع نظامهم الغذائي بإدخال أطعمة أكثر صلابة و ذات سعرات حرارية أكثر.
    وتعتبر الحبوب من وجهة النظر الغذائية، مصدراً ممتازاً للعناصر الغذائية، و يمكن إدراجها في وجبة الإفطار، أو وجبة خفيفة بعد الظهر أو العشاء للأطفال الصغار حيث لا يوجد حد أقصى من السن لإستهلاكها. وبالتالي، فلا ينبغي أن ينحصر إستعمال مهروسات الحبوب بلفيت على الرضع، بل إن قيمتها الغذائية العالية تعني أنها يمكن أن تساعد على توفير نظام غذائي متوازن حتى سن الروضة أو المدرسة.

  • ما هي الطريقة الصحيحة من أجل إعداد مهروسات الحبوب بلفيت Blevit؟

    إن مهروسات الحبوب بلفيت سريعة التحضير. و لها قوام لين و متجانس و طعم ممتع. بالنسبة للمهروسات التي تحتوي على مسحوق الحليب، أضيفي 45 غراما من حبوب بلفيت Blevit (ما بين 8 و 10 ملاعق) الى 200 مل من الماء مع التحريك إلى غاية الحصول على قوام متجانس.
    أما بالنسبة لمهروسات الحبوب التي لا تحتوي تركيبتها على الحليب، فينصح بإعادة تركيبها بالحليب. ومن أجل الحصول على ذوبان صحيح، يفضل أن تصل درجة حرارة المياه المستعملة الى حوالي 40-45 درجة مئوية. أضيفي الحليب أولاً، و بعد ذوبانه جيداً أضيفي العدد المناسب من ملاعق حبوب بلفيت.

    • من أجل إعدادمهروسات بلفيت Blevit المذابة في زجاجة الحليب، ننصحكم بإضافة 1 أو 2 ملاعق فقط من الحبوب، لأنه في حال إضافة المزيد، سيصعب عليك تحريك الحبوب بشكل صحيح داخل زجاجة الحليب، و سيصبح من الأفضل حينها البدء في إعدادها في طبق.
    • من أجل الإعداد في طبق، يمكنك إضافة 6-8 ملاعق كبيرة مستوية من الحبوب (حوالي 35 غراما) وفقاً للقوام الذي يفضله طفلك و لدرجة الحرارة التي تعدين بها المهروسات.

    و بخصوص المظهر النهائي للمهروسات ، فإن كل منتج من منتجات حبوب الأطفال له درجة تماسكه الخاصة به. وبالنسبة لمهروسات بلفيت Blevit، فلا ينبغي أن يكون مظهرها النهائي متجانساً بالكامل (مثل الكاسترد أو حلوى الحليب الأخرى) بل ينبغي أن تبدو مثل المهروسات المنزلية الشبه صلبة، حتى يبدأ الرضع الإنتقال التدريجي من الغذاء السائل إلى الغذاء الصلب.

  • هل يمكن إستخدام حليب الأم لإعداد مهروس الحبوب بلفيت Blevit؟

    يمكن تحضيرمهروسات بلفيت Blevit سواء بإستعمال حليب الأطفال أم بحليب الأم، لكن يجب الأخذ بعين الإعتبار أن تركيبة و قوام مهروسات بلفيت Blevit معدة لكي تحضر مع حليب الأطفال، نظرا لأن هذا المنتج يستخدم في إعدادها.
    عندما يتم تحضير المهروسات بإستخدام حليب الأم، يمكن أن تكون تماسكها أقل كثافة من المتوقع، وذلك راجع الى إختلاف الكثافة بين حليب الأم و حليب الأطفال.
    ومن جهة أخرى، فإن المهروسات المعدة بحليب الأم تحضر عادة بدرجة حرارة الغرفة (لتفادي فقدان القيمة الغذائية في حال تسخين حليب الأم)، و بالتالي فإن ذوبانها قد لا يكون متجانسا.

أسئلة شائعة - منقوعات بلفيت Blevit


  • ما هي الجرعات التي ينصح بها من بلفيت D Blevit D؟

    يمكن إعطاء منقوع بلفيت D Blevit D يومياً. و إعتماداً على سن الطفل، ينصح بالكميات التالية:
    - من 6 أشهر الى 1 سنة: 2 ملاعق صغيرة فائضة (حوالي 10 غرامات) مذابة في 100 مل من الماء.
    - من 1 سنة الى 8 سنوات: ما بين 1 و 2 ملاعق كبيرة فائضة (حوالي 20 غراما) مذابة في كوب او فنجان من الماء (200 مل).
    - أكثر من 8 سنوات: ما بين 2 و 3 ملاعق كبيرة فائضة (حوالي 40 غراما) مذابة في كوب أو فنجان من الماء.