فوائد الحبوب للأطفال وأهمية الغلوتين

يمثل الطعام الأول الذي يتناوله الطفل مشكلة كبيرة أمام العديد من الأمهات، حيث تحتار الأم كثيرًا حول نوعية الطعام الذي يجب أن تبدأ في إطعامه لطفلها، ولكن بشكل عام يجب أن يحتوي هذا الطعام على الحديد لأنه العنصر الذي يساعدفي إنتاج الهيموجلوبين الذي يسمح بنقل الأوكسجين إلى جميع أجزاء الجسم. وعندما تنخفض نسبة الهيموجلوبين في الدم دون المستوى المطلوب لنقل الكمية الكافية من الأكسجين، تحدث حالة التي تعرف باسمالأنيميا، وهو ما لا ترغب أي أم في أن يحدث لابنها أبدًا. لذلك تعتبر الوقاية خيرٌ من العلاج دائمًا.

فإذا كنتِ أيتها الأم تشعرين بالحيرة والقلق حيال الطعام الذي ستبدأين به لطفلك، يمكنك أن تختاري هذه الحبوب المصنعة خصيصًا للأطفال والتي تكون مدعمة بالحديد مثل حبوب بلفيت بلسالمصنوعة من خليط متوازن بين الحليبوالحبوب، فبعضها يحتوي على ثمانية أنواع مختلفة من الحبوب (القمح والأرز والذرة والشوفان والشعير والجاودار والذرة الرفيعة والدخن). وهو متوافر بعدة نكهات مثل الفواكه والعسل والزبادي والأرز والذرة، كما أنه سهل التحضير للغاية ويعد مصدرًا غنيًا بالحديد والكالسيوم و13 نوعًا من الفيتامينات المختلفة.

فوائد الحبوب للأطفال:

كما يمكنك أن تبدأي إطعام طفلك بالحبوب المتعددة والتي يمكنك أن تقومي بإعدادها بنفسك مثل حبوب الأزر أو الذرة عن طريق إعداد مهروس أو خليط سلسًا مكون من مزيج الفواكه أو الخضروات مع نوع حبوب من التي أشرنا إليها، حيث يمكنك أن تبدأي بالأرز لفائدته الكبيرة وندرة احتمالية تسببه في حدوث تحسس للطفل.

وينصح بإدخال حبوبالشوفان للأطفال في غذائهم الأول حيث أنه يحتوي على الحديد والفسفور والزنك والنحاس والماغنيسيوم بالإضافة إلى الكالسيوم، وهي الفيتامينات والمعادن التي ستحمي طفلك الصغير من أخطار وأمراض كثيرة مثل نقص الكالسيوم لضمان بناء عظام قوية لصغيرك وحمايته من أنيميا نقص الحديد.

كما أنه مليءبالطاقة والتي تزيد على تلك التي تتواجد في القمح أي أنه سيمد الطفل بالطاقة التي يحتاج إليها لمواصلة نشاطه اليومي. ويحتوي الشوفان أيضًا على حمض الفوليك وفيتامين ب 1 وفيتامين إي وفيتامين ب 6 وهي جميعها مكونات هامة للغاية لضمان أفضل نمو وتطور عقلي وجسماني للطفل.

ومن فوائد الشوفان للأطفال أيضًا أنه مقوي طبيعي للجهاز المناعي الخاص بهم، حيث أنه يحتوي على قدر كبير من المواد المضادة للأكسدة والتي تحمي خلايا الجسم من التأكسد والأمراض المختلفة. كما أنه سوف يحمي الطفل من الإصابة بالإمساك وعصر الهضم لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف سهل الامتصاص. وكل هذه الفوائد سابقة الذكر تجعل من الشوفان الغذاء المثالي للأطفال لذلك يوصي بإطعامه للأطفال من عمر ستة أشهر.

أهمية الغلوتين:

ولكن قبل أن نتحدث عن أهمية الغلوتين يجب في البداية أن نتعرف عليه ونعرف ماهيته، وهو عبارة عن مادة مؤلّفة من نوعَي بروتين، وهذه المادَّة موجودة في بذور الحبوب مثل الشوفان، القمح، الشعير باستثناء الذرة والأرز.وهي المادة التي تساعد في إنتاج الخبز بأنواعه حيث أنها تمنح العجين المرونة.

أما بالنسبة لأهمية مادة الغلوتين فهي كبيرة، فعلى سبيل المثال أثبتت دراسات كثيرة أنّ الحبوب الكاملة والتي تحتوي على مادّة الغلوتين، تُساهم في خَفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكّري من النوع الثاني وبعض أشكال السرطان. فالغلوتين وحده، لا يحتوي على فوائد غذائية خاصة، ولكن الكثير من الحبوب التي تحتوي على مادة الغلوتين تحقق فائدة كبيرةللجسم، فهي تزوده بالمعادن والفيتامينات، بما في ذلك فيتامين (ب)، والحديد والألياف الغذائية.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتجات الخالية من الغلوتين-والتي يضطر لتناولها المرضى المصابون بحساسية الغلوتين أو المرض المعروف باسم الداء البطني أو الداء الزلاقي-تفتقر مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة، بما في ذلك فيتامين ب، والكالسيوم، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم أوالألياف.

وفي النهاية، يمكنك أيتها الأم الاختيار من بين العديد من الأغذية المتاحة أمامك للبدء في إطعام طفلك، ولكنك ستبدأين في كل الأحوال بإطعامه الحبوب لأنها مليئة بالألياف والفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة ولعل أهمها الغلوتين، سواء كانت تلك الحبوب الجاهزة والمدعمة بالحديد أو التي ستقومين بإعدادها بنفسك في المنزل، وحاولي الاستمتاع بكل لحظة مع طفلك لأنها لا تعوض.

مقالات ذات صلة