الاحتفال بعيد ميلاد طفلك الأول!

لقد مر 12 شهراً وحان موعد الاحتفال بعيد الميلاد الأول للطفل. في جو عائلي دافئ ستكون الزينة و البالونات الملونة نجوم في سماء أول حفلة له.

 

يعتبر عيد الميلاد الأول للطفل فرصة للإلتقاء العائلي بشكل أساسي لأن الطفل بالكاد يستطيع إستيعاب أن الحفل منظم على شرفه، لكن هذا لا يمنع الطفل من الاستمتاع بالجو البهيج و بكونه مركز الإهتمام، كما سيسر البالغون بقضاء وقت ممتع مع العائلة و الأصدقاء بينما هم يحتفلون بمضي 12 شهراً على ولادة إبنهم.

 

من الأفضل تنظيم حفل صغير لكون الطفل لايزال صغيرا، و يفضل أن لا تكون الأجواء مزعجة أو مفرطة، ويستحسن الإحتفال مساءً بعد القيلولة، حتى لا يتعب الطفل فور البدء في الاحتفال، كما يجب احترام مواقيت ذهابه الى الحمام و العشاء؛ و لايشكل نوم الطفل أثناء الحفل اي مشكله، فيجب الفهم بأن الطفل لايزال صغيراً.  ويعتبر المنزل العائلي هو أفضل مكان لإقامة الاحتفال لأن الطفل سيحس بأنه في محيط مألوف و آمن، لكن في حال عدم وجود مكان في المنزل من اجل الاحتفال فلا بأس في تنظيم الحفل في منزل أحد الأقرباء أو الأصدقاء أو في أحد المحلات القريبة.

 

بعض الأفكار المفيدة من أجل تنظيم حفل للأطفال

 

  • ينبغي أن يكون التزيين بهيجا و بألوان كثيرة، ومن المستحسن اختيار الألوان المفضلة لدى الصغير. وليس من الضروري وضع زينة اخرى غير البالونات وأكاليل الأزهار لأن الطفل لن يحب ذلك، بالرغم من أن كل شيء سيختلف وفقا لأذواق الآباء.
  • كما يجب الأخذ بعين الاعتبار لأذواق البالغين بالنسبة للمأكولات المقدمة، لأن الطفل بالكاد سيأكل. لكن يجب تقديم أشياء يمكن للطفل تذوقها مثل السندويشات الصغيرة و البسكويتات و الكعك و عصائر الفواكه و مخفوقات الحليب. أما بالنسبة للبالغين فيمكن تقديم مقبلات أو أطعمة للتذوق أو أي شيء قد يخطر ببالكم وكل ذلك رهين بمهارات الطبخ لدى المضيفين.
  • لا يجب نسيان كعكة عيد الميلاد. و نظراً لأن الطفل يبلغ 12 شهرا فقط، فمن الأفضل أن تكون مكونات الكعكة طبيعية، و أن لا تحتوي على أشياء يمكن أن تخنقه (مثل المكسرات و الحلوى الهلامية) وأن لاتحتوي على شوكولاتة أو قشدة أو أن تستعمل فقط للتزيين. و تعتبر كعكة من صنع منزلي ذات شكل مرح الاختيار المثالي.
  • في حال حضور العديد من الأطفال في نفس السن، ينبغي تجهيز منطقة خاصة للألعاب و أن تكون خالية من الأشياء الخطيرة أو التي يمكن أن تكسر. يجب أن تكون هذه المنطقة قريبة من البالغين و أن تحتوي على دمى خاصة بالأطفال ذوي 12 شهراً.
  • ويعتبر تشغيل موسيقى الأطفال فكرة جيدة من أجل تنشيط الأجواء، ولكي يتسنى للأطفال قضاء وقت ممتع وهم يستمعون لأغانيهم المفضلة.
  • أما بالنسبة للهدايا، فإن إفضل اللعب هي تلك التي تحفز تطورهم الحركي، و مهاراتهم اليدوية و إبداعهم و بصرهم و سمعهم أو أي لعب اخرى تكون تربوية و مسلية في نفس الوقت.

مقالات ذات صلة