طفلي عمره ستة أشهر بالفعل

يمر الوقت بسرعة وعندما نفطن لذلك يكون صغيرنا قد أكمل نصف سنة. تصبح حركاته في كل مرة أكثر دقة، بل يمكنه البقاء جالسا لبرهة من الوقت بدون مساعدة. عند بلوغه ستة اشهر، تبدأ أسنانه الأولى في البروز و يمكنه حينها تذوق أطعمة جديدة.

المهارات

عند الستة أشهر، لدى الأطفال حركية أكثر دقة ويصبحون قادرين على الحفاظ على وزن جسمهم باستعمال يدهم عندما يكونون منبطحين على بطونهم. تصبح عظام ظهرهم أكثر قوة، مما يسمح لهم بالبقاء جالسين دون دعم لبضع ثوان، وببعض الدعم يمكنهم الجلوس لمدة أطول. ويفضل ان يبقوا منبطحين على الأرض  لغالبية الوقت، حيث يمكنهم تجربة الحركة و إكتساب مهارات جديدة؛ يمكن لأغلب الأطفال خلال هذه السن  التقلب إما بوجههم نحو الأسفل او نحو الأعلى بدون مساعدة، و يبدأون في القيام بحركات  توازن ستساعدهم بعد ذلك على الزحف.

تصبح حركات اليد أكثر دقة كذلك، حيث لن يعودوا مضطرين الى إسقاط لعبة من أجل الإمساك باخرى. بالاضافة الى ذلك، ستصبح أصابعهم قادرة على الامساك بالاشياء الصغيرة و ذلك عن طريق القيام بحركة الكماشة، أي باستخدام الإبهام و السبابة.

عند عمر الستة أشهر، يبدأ الأطفال في نطق بعض المقاطع اللفظية بدرجة من الوضوح، و في حال المناداة عليهم بأسمائهم يديرون وجوههم باحثين عن من يناديهم. كما يصبح بإمكانهم في هذه السن تمييز النبرات العالية و المنخفضة، و يجيبون بصوت يشبه الغرغرة عند التكلم معهم. إبتداءً من عمر ستة أشهر يبدأ التغير في سلوكيات الأطفال. فهم يستمتعون بالتواصل مع الآخرين، و يصبحون في كل مرة أكثر وعياً بالقدرة التي يملكونها: يمكنهم لفت انتباه الآباء إما بالضحك أو البكاء أو بإصدار بعض من أصواتهم.

لكن يبقى لديهم إنعدام الثقة تجاه الغرباء، و من المحتمل أن يبكوا في حال أمسكهم شخص لا يعرفونه. يستحسن القيام بتقديمهم لأشخاص جدد حتى يتعودوا على ذلك تدريجيا.

تبقى هذه  مرحلة التجارب، حيث أن الأطفال خلال هذه السن يبصرون بإهتمام كل ما يحيط بهم، كما يعجبهم لمس الأشياء و وضع كل ما تمسك به أيديهم في أفواههم. ويختار العديد من الآباء ادخال أغذية صلبة في نظامهم الغذائي، ولا يهدفون بذلك الى قيام أبنائهم بأكلها فقط، بل من أجل أن يقوموا كذلك بالاهتمام بها والقيام بتجارب عليها، سواء بلعقها أو سحقها أو شمها. 

ومن المحتمل أن يقوموا بالبكاء، و إسالة اللعاب بشكل وافر أو  بوجود صعوبات في النوم بسبب ظهور أسنانهم الأولى. لكن نمو كل طفل مختلف عن غيره، و بالرغم من أن السن الشائعة لظهور الأسنان هي ستة أشهر، فإنها تبدأ في الظهور لدى بعض الأطفال عند بلوغهم أربعة أو خمسة أشهر بينا تتأخر لدى البعض الاخر الى غاية بلوغهم السنة.

أما بخصوص الوزن و القامة، فإن أغلب الأطفال يضاعفون وزنهم الذي ولدوا به بعد مرور ستة أشهر، أي أن وزنهم يصبح ما بين 7 أو 8 كيلوغرامات بينما تنحصر قامتهم ما بين 65 و 68 سنتيمترا.

 الغذاء والنوم

لا يختلفالنوم كثيراً عن الشهرين السابقين.  الأطفال يستيقظون بشكل أقل ليلاً، و البعض منهم يمكنهم النوم 10 ساعات متتالية، لكن أغلب الأطفال سيستمرون في الإستيقاظ ليلاً باحثين عن آبائهم في بعض الليالي. و ينام الأطفال ما مجموعه 14 ساعة مقسمة بين ساعات النوم الليلية و القيلولات الصباحية.

 

في هذه السن يمكنهم البدء في الأغذية التكميلية بالرغم من أن الحليب سيظل هو الأساس في نظامهم الغذائي. يمكن البدء تدريجياً بتجربة أغذية جديدة، و الأمثل هو القيام بذلك كل ثلاثة أو أربعة أيام حتى تتمكنوا من ملاحظة مدى تقبلهم لها. أول ما يتم  تقديمه هي الحبوب الخالية من الغلوتين  و مهروسات الفواكه، لكن ينصح بإتباع إرشادات طبيب الأطفال عندما ترغبون بالبدء بأغذية جديدة.

التنشيط

على غرار الأشهر السابقة، تظل ألعاب الأسرة هي أفضل منشط. يمكنك تمرير الدمى من يد إلى اخرى حتى يتمكن الطفل من تقليدك و لكي يحسن من حركية يديه. تعتبر هذه هي مرحلة التجارب والاستكشاف حيث يرغبون خلالها بلمس كل شيء، ستعجبهم اللعب بمختلف قواماتها و ألوانها و أشكالها.

سيصبحون في كل مرة أكثر إستئناسا و ستصبح الأنشطة مع الآباء و الإخوة هي المفضلة  إليهم. يمكنك أن تلعبي لعبة الطائرة، كما يمكنك دغدغتهم أو  قراءة القصص لهم. و تعتبر الموسيقى كذلك منشطاً رائعاً لحاسة سمعهم كما سيروقهم سماع كيف يتكلم الاخرون.

أفضل شئ لنموهم البدني هو بقائهم معظم وقتهم على الأرض إما على بساط مطاطي أو ماشابه ذلك، حيث يمكنهم التحرك و الإستكشاف بأمان. كما ينصح بالقيام ببعض التمارين من أجل تقوية عضلاتهم: يمكننا مسك الأطفال من تحت الإبطين حتى يتمكنوا من تثبيت قدميهم على الأرض، كما يمكننا رميهم في الهواء بلطف أو  وضعهم على حجرنا حتى يتمكنوا من البقاء جالسين لبعض الوقت. 

مقالات ذات صلة