أفضل منتجات الألبان للأطفال

بالرغم من أنه ينبغي أن يكون الحليب هو الغذاء الأساسي في النظام الغذائي للأطفال، فإن كلاً من الزبادي و الجبن وغيرها من  منتجات الألبان تعتبر مصادر بديلة جيدة للإحتياجات اليومية من الكالسيوم. إضافة الى ذلك، تمكنهم هذه الأصناف من الأغذية من تجربة قوام و نكهات جديدة خلال مرحلة نموهم، والتي يكون مهما فيها تعلم تنويع وجباتهم.

بسبب محتواه العالي من الكالسيوم، فإن الأطفال يتغذون على الحليب من يوم ولادتهم. و بالرغم من أنه تتم تلبية أحتياجاتهم من الكالسيوم خلال الستة أشهر الثانية من حياتهم من خلال الحليب الذي يتناولونه ( حليب الأم أو حليب المتابعة )، فإنه عند تنويع نظامهم الغذائي سيبدأون بالحصول على هذا العنصر الغذائي من خلال أغذية اخرى. و ذلك يشمل بعض الفواكه و الخضروات و البيض و السمك و البقول و بالخصوص  منتجات الألبان.

و من المهم أن يعتاد الأطفال على تلك الأطعمة، ، خاصة و أنهم إعتباراً من عمر سنه سيحتاجون ما بين 500  الى 800 ملغ من الكالسيوم يومياً، مع الأخذ في الإعتبار أن كوباً من الحليب كامل الدسم يوفر ما بين 250 الى 300 ملغ، فإن دورها سيكون  واضحاً:

 

  • الزبادي. يمكن للأطفال تناول الزبادي من عمر 9 أشهر، مع البدء بالأنواع العاديه و الغير محلاة (تلك المصنوعة من حليب المتابعة مناسبة من عمر 6 أشهر). الزبادي هو أفضل بدائل الحليب. إثنان من الزبادي يعادلان كوباً من الحليب، كما أنه غذاء صحي جداً لأنه يحسن الهضم و يقوي المناعة.
  • حلوى الألبان. تعتبر  مخفوقات الحليب و المهلبيات و حلوى الألبان و الحليب الرائب و الأرز بالحليب و المثلجات طريقةاخرى ممتعة لتناول الكالسيوم.
  • الأجبان ومشتقاتها. يمكن للطفل بعد بلوغه سنة واحدة تناول الأجبان قليلة التخمير، ذات النكهة الخفيفة والأكثر هضما. كما ينصح بإعطائه الحليب الرائب نظراً لقيمته الغذائية العالية. و يفضل اعطائه الأجبان القديمة أو ذات الرائحة القوية إبتداءً من السنة الثالثة ، لكن يمكن استخدامهم قبل ذلك في الطبخ.

إذا كان طفلك لا يحب منتجات الألبان، يمكنك دائماً محاولة إخفائها في الأطباق التي تعدينها: يمكنك مثلا إضافة القليل من الجبن في مهروساته (بوريه) و تحضير صلصات بالزبادي أو رش الجبن المبشور على الفطائر  و البيتزات و المعكرونة.

مقالات ذات صلة