نصائح من أجل المهروس الأول لطفلك

بعد مرور عدة شهور من التغذية عن طريق الثدي، أو عن طريق زجاجة الرضاعة أو عن طريق الجمع بينهما، من المحتمل أن يصعب عليك إعطاء رضيعك ملعقة  المهروس في المرة الأولى. عليه أن يعتاد على هذه الطريقة الجديدة في الأكل، و على القوام و النكهات، الخ. تحتاجين إلى التحلي بالصبر وإتباع سلسلة من النصائح حتى تمر هذه المرحلة على أفضل نحو.

عند بلوغ 6 أشهر، سوف يطلب منك طبيب الأطفال الخاص بك البدء بالتغذية التكميلية، نظراً لاحتياج ابنك لأغذية جديدة من أجل  تلبية إحتياجاته الغذائية. ومن الطبيعي البدء أولا بمهروسات الفواكه أو  الحبوب.

إتبعي النصائح التالية حتى تنجح أول وجبة مهروس (بوريه) لطفلك

 

  • اختاري وقتاً مناسباً للأكل  بحيث يكون الطفل نشطاً ولا يشعر بالنوم. أنسب وقت هو وجبة بعد الظهر الخفيفة. كما ينبغي عليك البدء في يوم لا تكونين فيه مستعجلة و يكون فيه الطفل بصحة جيدة، و لا يعاني من أي مشاكل أو مضايقات.
  • تحلي بالصبر و كوني مستعدة لأي رد فعل، سواء تعلق الأمر ببصق الطعام أم تلطيخه في كل مكان.
  • ألبسي طفلك مِرْيَلَة واسعة مع أكمام تغطيه بشكل جيد. كما يمكنك وضع بلاستيك على الأرضية أو على الطاولة لكي تتفادي تلطيخ كل شيء بالطعام.
  • أجلسي طفلك  على كرسي عالي حتي تحرري كلتا يديك.
  •  إستعملي ملعقة خاصة بالرضع، ذات شكل مريح  و لينة من أجل تفادي خطر إيذاء اللثة.
  • في حال مدطفلك يده من أجل لمس المهروس ، دعيه يمرغ يديه قليلاً حتى يكتشف الأغذية الجديدة ويتعود عليها.
  • علمي طفلك كيفية فتح فمه (قومي بنفس الشيء كذلك) واعطيه ملعقته الأولى. ابتسمي له وحدثيه عن مدى لذتها.
  • دعيه يمتص و يتذوق لبعض الوقت.
  • في حال أغلق طفلك فمه أو رفض الأكل، حاولي معه عدة مرات ثم اتركي ذلك بالنسبة لذلك اليوم. لا يجب أن يشكل ذلك هاجسا بالنسبة لك، فمن الأفضل القيام بذلك تدريجيا.
  • إذا لاحظتي أنه يصعب عليه تناول أحد الأغذية، حاولي بأغذية اخرى.
  • نظرا لكونه لايزال صغيراً جداً، يمكنك تحويل هذه التجربة إلى وقتاً للمرح لسرد القصص أو غناء أغنية.

تذكري أنه للبدأ في التغذية التكميلية، فإننا ننصح بإستعمال أحد منتجاتنا من المهروسات الخالية من الجلوتين. قومي بزيارة أستشاري المنتجات.

مقالات ذات صلة