نصائح من أجل المهروس الأول لطفلك

ما بين الشهر الرابع و السادس يبدأ الرضع في التوقف عن التغذية الحصرية على الرضاعة الطبيعية  و يبدأون تجربة أغذية جديدة.  و ذلك يشمل الخضروات التي عندما يتم هرسها تفتح لهم عالم جديد من النكهات و تدعوهم لتجربة تركيبات جديدة.  بالطبع فإن إختيار المكونات بشكل جيد هو مفتاح الفوز برغبتهم في الغذاء.

  • يصبح الجهاز الهضمي للطفل أكثر نضجاً عند بلوغه أربعة-ستة أشهر، و بالتالي يكون جاهزا لقبول أغذية جديدة و التعود على نكهات جديدة.  الخضروات اللينة هي المكونات الأولى التي سوف يوصي طبيب الأطفال الخاص بك من  المعتاد أن تبدأي بالخضروات مثل البطاطس و الجزر و الكراث و الفاصولياء الخضراء. و تشترك كلها في كونها سهلة الهضم، و أن محتواها من الألياف ليس مفرطاً كما أن مذاقها لطيف. يمكنك إضافة خضروات مثل القرع و الكوسة بعد مرور 4-6 أسابيع على البدء بالخضروات السابقة.
  • يمكنك البدء بإعداد المهروسات من البطاطس بشكل أساسي مع إضافة واحد من الخضروات المذكورة أعلاه في كل مرة. بهذه الطريقة، إذا شعر طفلك بتوعك، يمكنك بسهولة التعرف على الخضار الذي كان السبب في ذلك.
  • إحرصي أثناء اعداده على أن تكون المكونات طازجة للغاية لكي تحتفظ بكل  عناصرها الغذائية في حالة ممتازة.
  • كوني دقيقة جداً أثناء غسل و تقشير الخضروات حتى لا تتبقى أوساخ أو مخلفات كيميائية. حاولي طهيها في كمية مناسبة من الماء  و في وقت قصير للحفاظ على المزيد من المواد الغذائية في المهروس (بوريه).
  • بعد القيام بطحن الخضروات ، قومي بإضافة ملعقة من زيت الزيتون الطازج من أجل تحسين قوامه ومذاقه.

 

تذكري أنه من الطبيعي أن يتناول طفلك بضع ملاعق فقط خلال الأيام الأولى، لأن الأطفال خلال هذه السن يتعبون بسرعة. في حال رفضه تناولها بأي شكل من الأشكال، قومي بإعادة المحاولة بنوع واحد من الخضار، كالجزر مثلا، حيث أنه أكثر حلاوة، أو أضيفي القليل من حليبه الإعتيادي حتى لايكون الطعم غريبا جداً عليه.

مقالات ذات صلة