مشاهدة التلفاز أثناء تناول الطعام: تجنب ذلك

من المهم للأطفال الأكل مع العائلة بدون مشاهدة التلفاز لكي يكتسبوا العادات الغذائية الجيدة، كما ان ذلك يساعد على الوقاية من البدانة، ويعزز التواصل بين الآباؤ والأبناء وهو أساسي لكي يزيد احترام الصغار لذاتهم وثقتهم في أنفسهم. وبالتالي فكل ذلك ايجابي!

وتقول الدراسات أن الأكل مع الجماعة يمنح الطفل العديد من الفوائد المتعلقة بالتغذية: ستغذى بشكل افضل، وسيتناول فواكه وخضار أكثر، أي ما يعني فيتامينات ومعادن وألياف أكثر، كما أنه سيتعلم المضغ بطريقة أفضل.

وتختفي العديد من تلك الفوائد في حال كان التلفاز مفتوحا: اذا كان ابنك منشغلا بالشاشة فلن يولي اهتماما لما يأكله، ولن يتذوق الأطعمة، وسيصبح من الصعب افهامه بأنه ينبغي عليه أكل الخضار التي ترافق اللحم حتى وإن لم تكن تعجبه كثيرا. كما سيقوم بالمضغ بطريقة أسوء، ولن يتغذى بطريقة واعية، بل سيشل احساسه بالشبعة ولن يدرك الكمية التي يتناولها. وبالنسبة للأطفال البطيئين في الأكل، سيمدد التلفاز تشتت ذهنهم وبالتالي سيطول أكثر وقت الأكل، كما أنه يمكن أن يشاهدو اعلانات للحلويات والمشروبات والتي تؤثر بشكل سلبي على عاداتهم الغذائية.

ولكن هناك أسباب اخرى من أجل اطفاء التلفاز:

• يتم تعزيز التواصل داخل الاسرة: يكون للأطفال الذين يتناولون الطعام مع آبائهم ثقة أكبر بالنفس ومهارات أكبر للتعبير.
• تشارك لحظات الدردشة تلك تمنحهم شعورا بكونهم يشكلون جزءا من عائلة تحبهم، مما يمنحهم الثقة والأمان.
• يسهل تطور العادات الغذائية اكتساب مهارات اخرى مثل الدراسة. كما أن مضع وبلع الأطعمة الصلبة هي عمليات اساسية من أجل تقوية العضلات التي تتحكم في الكلام، مما يسهل التعبير الشفوي.
• اقفال التلفاز عند الأكل هو أساسي حتى يقيم الطفل علاقة مع الأكل منذ صغر سنه. وبالتالي لا ينبغي استعمال التلفاز كمكافأة في حال تناول الطفل لطبقه أو كعقاب في حال لم يكمله.

مقالات ذات صلة